Home » العالم اليوم » أزمة العمالة الفلبينية بالكويت تتصاعد.. 2200 شخص يريدون مغادرة البلد الخليجي استجابة لعرض الرئيس دوتيرتي

أعلن وزير العمل الفلبيني، سيلفستر بيلو، الأحد 11 فبراير/شباط 2018، أن أكثر من 2200 فلبيني مستعدون للعودة، استجابة لعرض الرئيس رودريجو دوتيرتي بإعادة العمال من الكويت بسبب تقارير عن سوء معاملتهم.

وطلب دوتيرتي من شركة الخطوط الجوية الفلبينية، وشركة سيبو باسفيك للطيران، يوم الجمعة الماضي، توفير رحلات للفلبينيين الراغبين في مغادرة الكويت، بعد العثور على جثة عامل فلبيني في مجمِّد في شقة سكنية خالية.

وقال بيلو في تصريح لوكالة رويترز: “تم إبلاغنا أنه حتى يوم الجمعة كان هناك أكثر من 2200 فلبيني يريدون العودة للوطن”. وأضاف أن بعضهم تجاوز تأشيرة دخوله للكويت وقدم طلباً للعفو.

رحلات مجانية

ورتبت شركات الطيران رحلات مستأجرة مجانية، وقال بيلو إن من المقرر عودة نحو 500 عامل فلبيني قريباً، لافتاً أن الحكومة ستساعد العمال العائدين في العثور على عمل.

وكانت الفلبين قد علَّقت إرسال عمال إلى الكويت، في يناير/كانون الثاني، بعد تقارير عن سوء معاملة أرباب العمل لهم، مما دفع عدداً منهم للانتحار. وقال دوتيرتي، يوم الجمعة، إن هذا التعليق سيستمر لأجل غير مسمى.

وفي مؤتمر صحفي بمدينة دافاو، مسقط رأسه في جنوبي البلاد، قال دوتيرتي بغضب: “متى ستنتهي هذه المعاملة غير الإنسانية للعاملات الفلبينيات؟”، مستعرضاً صورة فلبينية قال إنها “تعرضت للشواء كخنزير”.

من جانبه، أبدى نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله “دهشته وأسفه” لتصريحات دوتيرتي، وقال إن إجراءات قانونية اتخذت في حالات الانتحار الأربع التي ذكرها دوتيرتي.

وتشير تقديرات وزارة الخارجية الفلبينية إلى أن أكثر من 250 ألف فلبيني يعملون في الكويت، وأغلبهم يعملون في الخدمة المنزلية، كما أن هناك أيضاً أعداداً كبيرة من العمالة الفلبينية في الإمارات والسعودية وقطر.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com