Home » العالم اليوم » تقرير في Le Monde الفرنسية: الجيش المصري ليس كتلة واحدة خلف السيسي وهناك غضب ضد رأس السلطة

نشرت صحيفة “Le Monde” الفرنسية تقريراً حول أزمة الانتخابات الرئاسية في مصر، جاء فيه أن الجيش ليس كتلة واحدة خلف عبدالفتاح السيسي، وأن هناك غضباً ضد رأس الدولة المصرية.

وأضاف التقرير الذي كتبه الباحث الفرنسي جان بيير فيليو، أستاذ تاريخ الشرق الأوسط بمعهد العلوم السياسية في باريس، ونشره في مدونته على جريدة “Le Monde”، الأحد 4 فبراير/شباط 2018، وترجمه العربي الجديد، أن الانتخابات القادمة قد تتحول إلى أزمة مفتوحة. وقالت لوموند إن السيسي وصل إلى السلطة عبر انقلاب، قام به في يوليو/تموز 2013.

ويرى الباحث الفرنسي أنّ انتخابات الرئاسة المصرية رهان مهم بما يكفي للسيسي، كي يعاقب، وبصرامة، سابقيه في المؤسسة العسكرية، عنان وشفيق، مضيفاً أن ذلك كشف في أسوأ الأحوال انعداماً عميقاً للأمن من جانب الرئيس الذي يتجنّب الظهور العلني مع الجمهور. وهو ما يُفسَّر رسمياً، بأنّه تواضع من الرئيس، بينما السبب الأكثر قابلية للتصديق، هو أنّه بسبب التهديدات التي ثبتت صحتها على شخصه.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com