Home » العالم اليوم » 3 أرجل لريز ويذرسبون و3 أيدٍ لأوبرا ليستا “الكارثة” الوحيدة..7 أغلفة لمجلات عالمية وقعت في أخطاء فوتوشوب لا تغتفر!
pic

ربما لفت انتباهكم تلك الصورة الغريبة التي ظهرت فيها مقدمة البرامج الأميركية الشهيرة أوبرا، ومواطنتها الممثلة ريز ويذرسبون على غلاف مجلة Vanity Fair، الصادرة في الـ25 من يناير/كانون الثاني عام 2018، والتي أصبحت حديث شبكات التواصل الاجتماعي، وأرضاً خصبة للمزاح والسخرية من أخطاء الفوتوشوب.

فقد ظهر في الصورة لأوبرا 3 أيدٍ، فيما ظهرت ويذرسبون بـ3 أرجل، حتى إن النجمتين الشهيرتين تهكَّمتا بدورهما على هذه الأخطاء التي وقعت فيها المجلة، واتَّخذتا من الشبكات الاجتماعية ساحةً لتبادل المزاح حولها.

موقع Hollywood Reporter لفت في تقرير له عن الصورة “الكارثية”، حسب وصفه، أنها ليست المرة الأولى التي تقع فيها مجلات معروفة في هذا الخطأ، بل اقترح كاتب التقرير أن تقوم مجلة Vanity Fair بالتحديد بالتخلص من فني الفوتوشوب الخاص بها، لاحتواء الغلاف على “بعض الإضافات غير العادية”.

العدد يعتبر من أهم أعداد المجلة على مستوى العام كاملاً، لأنه تقليد سنوي اعتادت أن تقدمه للاحتفاء بأبرز نجوم العام في كافة المجالات الفنية في هوليوود بالتقاط صورة جماعية، مع تقرير مفصل عن إنجازاتهم.

وظهر في الصورة إلى جانب أوبرا وويذرسبون الفنانون الأميركيون الممثلة جيسيكا شاستين، والممثل مايكل بي جوردان، والمغنية زيندايا والممثل مايكل دوغلاس وعدد آخر من المشاهير.

وجاء في تقرير Hollywood Reporter “في حين يمكن توقع حدوث سقطاتٍ إملائية وأخطاء مطبعية، فإنَّ هذا الخطأ يُعد بالتأكيد واحداً من أكبر الأخطاء التي يمكن أن تحدث”.

ثم ذكّر بتاريخ المجلات ذات الشهرة الواسعة، الذي احتوى على أخطاء مماثلة -لكن ليس بهذه الفداحة- مثل خطأ ذراع عارضة الأزياء جيجي حديد على غلاف عدد شهر مارس/آذار 2017 من مجلة Vogue الأميركية، الذي ظهرت فيه العارضة الأميركية من أصول فلسطينية على غلاف ضم زميلاتها الأميركيتين آشلي غراهام وكيندال جينر، والصينية ليو وين، إذ لاحظ الكثيرون أنَّ معصم جيجي كان أطول بنحو خمس بوصات عن أقصى طول ممكن لأي بشري.

لكنَّ خطأ ذراع جيجي حديد كان قابلاً للتمييز على الأقل، إذ قالت الممثلة الأميركية كيري واشنطن إنَّها لم تكن لديها أدنى فكرة ما إذا كانت هي بالفعل التي ظهرت على غلاف عدد شهر أبريل/نيسان 2016، من مجلة AdWeek، نتيجةً لأخطاء التعديل الفادحة في صورتها.

ولم تسلم النجمة الأميركية ديمي مور (55 عاماً) من تلك الأخطاء كذلك، حينما ظهرت على غلاف مجلة W، في ديسمبر/كانون الأول 2009؛ فالممثلة -التي أصبح ظهورها وهي حامل على غلاف مجلة Vanity Fair رمزاً للثقافة الحديثة- صُغرَ وركاها حتى أصبحا أكثر نحافةً من فخذيها؛ مما جعل مظهرها يبدو غريباً.

كان ذلك -على الأقل- أفضل مما حدث لوينفري من قبل عام 1989، حين كانت أخطاء الفوتوشوب تحدث قبل وقتٍ طويلٍ من ابتكاره، إذ ظهرت أوبرا على غلاف مجلة TV Guide، بنصف حجم جسمها.

وكما أسلفنا قابلت أوبرا وريز ويذرسبون خطأ Vanity Fair بردّ فعلٍ ساخرٍ، إذ قالت ويذرسبون: “أظن أنَّ الجميع يعلم الآن أنَّني لدي ثلاث سيقان، وأرجو أن يكون ما زال بإمكانكم تقبلي بالصورة التي أنا عليها”.

في حين رحَّبت أوبرا بويذرسبون قائلة “أتقبل ساقك الثالثة كما أعلم أنَّك تتقبلين يدي الثالثة”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com