Home » العالم اليوم » على عتبة الستين ..تمارين عمرو دياب في الجيم ستبهرك.. والجمهور: “نحن نسعل تراباً”!

إذا أردت أن تتمتع بالشباب الدائم، فربما يجب عليك مشاهدة آخر ظهور للمغني المصري عمرو دياب، وهو يمارس مختلف أنواع التمرينات البدنية الشاقة في النادي الرياضي.

فلا يزال “الهضبة” كما يطلق عليه جمهوره، وهو على أعتاب الستين، يبهر معجبيه في كل ظهور يطل به على العامة، ليصبح بعدها حديث الشارع المصري والعربي، وآخر ظهور له كان بحق شهادة مصورة على أن هذا الرجل لا يتقدم في العمر.

فقد نشر المغني البالغ من العمر 55 عاماً كليباً مدته دقيقة على صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي في الـ 28 من يناير/كانون الثاني 2018، وهو يستعرض ممارسته لتمارين رياضية شاقة قد يصعب على من هم في نصف عمره إتقانها، فيما يجعلها هو بابتسامته العريضة وهمته ونشاطه تبدو وكأنها شديدة السهولة.

Good morning #Fitness #Stamina pic.twitter.com/2wBvL5vroU

— Amr Diab (@amrdiab) January 28, 2018

التمرينات شملت رفع الأثقال وتمارين للبطن والإطالة وأخرى تعتمد على وزن الجسم نفسه بالإضافة لتمارين الأرجل.

وإلى تويتر وفيسبوك توجه معجبو دياب ومعظمهم من المصريين للتعليق على لياقة بدن مطربهم، بتعليقات لا تخلو من خفة الظل والتهكم على النفس وهي نكهة الدعابة الخاصة بالمصريين الذين سخروا من زيادة أوزانهم وإصابتهم بالشيخوخة المبكرة فيما يصغر مطربهم المفضل الذي طالبوه بأن “يداري” هذا الشباب حتى لا يصاب بالحسد.

بطّل تقلّد شعبولا بقى pic.twitter.com/smMtZyUZEQ

— ahmedthanaa (@AhmedThana2) January 28, 2018

ربنا يديك الصحه يا #هضبه
و يبعد عنك كل عين حاقد و حاسد ✋

— Joe Yousef (@YousefMorsi) January 28, 2018

دا انا حمايا فسنك بيطلع النفس بالعافيه

— Raghad (@raghoodahaitham) January 28, 2018

فيما انتقد آخرون تكرار ظهوره وهو يستعرض قوة صحته مؤكدين أن شهرته تنبع من كونه مطرباً وليس رياضياً.

هو حضرتك مطرب ولا رياضي المفروض اي فديو ليك تكون بتغني مش بتلعب رياضة

— صعيدي حــــر (@mahmoudfathi86) January 28, 2018

وسواء أعجب دياب الجمهور أو لم يعجبه، فمما لا شك فيه أنه يحسب لهذا الفنان استحواذه على التغطية الإعلامية في كل ظهور له، بينما أفل نجم كل من هم في سنه.

فحفلاته تباع تذاكرها بالكامل خلال ساعات، وحياته العاطفية وما يتعلق بانفصاله عن زوجته وارتباطه بالممثلة دينا الشربيني يعود إلى الواجهة مع كل ظهور له مع الأخيرة، كما أنه معروف بتعليقاته اللاذعة والمبطنة عن شيرين عبد الوهاب وتامر حسني وكل من ينتقده ولكن دون ابتذال.

علماً أن عام 2018 سيشهد عودة قوية له في مجال السينما بعد غياب طويل، بفيلم “الشهرة” الذي يحكي قصة حياته، وذكرت مجلة “سيدتي” أن الشربيني التي تقاسمه بطولة العمل ليست الوجه النسائي الوحيد فيه، وأنه طلب من شيرين رضا زوجته السابقة وأم ابنته الكبرى الظهور فيه، إلى جانب ظهور خاص لابنته كنزي.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com