ورد الآن
الرئيسية » العالم اليوم » وزير السياحة سلّم هاتفه و6 سيارات.. التغيير الوزاري الجديد في مصر يطيح بـ4 وزراء ويُبقي على شريف إسماعيل

كشفت تسريبات لوسائل إعلام مصرية، الأحد 14 يناير/كانون الثاني، عن أسماء 4 وزراء جُدد يشملهم التعديل الوزاري الذي يبحثه مجلس النواب بعد قليل، وهي وزارات التنمية المحلية والثقافة والسياحة وقطاع الأعمال العام.

وأضافت مصادر مطلعة، في تصريحات متلفزة عبر قناة “إكسترا نيوز”، عن تعيين كل من إيناس عبدالدايم وزيرةً للثقافة خلفاً لحلمي النمنم، واللواء أبوبكر الجندي، رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، وزيراً للتنمية المحلية خلفاً لهشام الشريف.

وتتضمن الأسماء المرشحة كذلك كلاً من: رانيا المشاط لوزارة السياحة للسياحة خلفاً ليحيى راشد، وخالد محمد البدوي لوزارة قطاع الأعمال خلفاً لأشرف الشرقاوي، مع تعيين عاصم الجزار نائباً لوزير الإسكان وتعيين نائب لوزير الصحة.

وأكدت المصادر أن التعديل سيُبقي على شريف إسماعيل رئيساً لمجلس الوزراء، مع تعيين مصطفى مدبولي نائباً لرئيس مجلس الوزراء وقائماً بأعماله، مع اختيار وزيرٍ للإسكان.

وأوضحت أن الوزيرة سحر نصر ستتولى وزارة التعاون الدولي فقط، مع تعيين وزير للاستثمار.

من جهته أبلغ وزير السياحة يحيى راشد طاقم مكتبه في مقر الوزارة بالعباسية بأنه خارج التشكيل الوزاري الجديد، وطلب منهم استلام السيارات المخصصة له، وعددها 6 سيارات متنوعة الماركات، كما سلم الهاتف المحمول الخاص بمجلس الوزراء.

وأكد مصدر مسؤول بوزارة السياحة، في تصريح خاص لـ”اليوم السابع”، أن الوزير لم يغادر منزله بمنطقة المهندسين، ورفض التوجه لمقر مكتبه في الوزارة، فور علمه بأنه خارج التشكيل الجديد، وأشار المصدر إلى أن الوزير ليست لديه أي متعلقات شخصية بمكتبه، وأن الجميع في ديوان عام الوزارة يترقبون الآن إعلان اسم وزير السياحة الجديد.

وقالت مصادر بمجلس الوزراء إن التعديل المنتظر أن يُعلن نهائياً بعد قليل عقب تسلّم مجلس النواب نسخة من القائمة النهائية من رئاسة الجمهورية.

وعقد البرلمان اليوم جلسةً عامة طارئة برئاسة الدكتور علي عبدالعال، رئيس المجلس، وذلك للتصويت على قرار رئيس الجمهورية بإجراء تعديل وزاري في حكومة المهندس شريف إسماعيل.

ومن المنتظر أن تنعقد الجلسة العامة في الساعة 12 ظهراً بتوقيت القاهرة، وأرسلت الأمانة العامة للبرلمان قبل يومين رسالةً نصية لكل النواب بضرورة الحضور في الجلسة الطارئة. ‎

ويُعد التعديل الجديد هو الرابع على حكومة إسماعيل، الذي تولى مهام منصبه في سبتمبر/أيلول 2015، وجرى أول تعديل في مارس/آذار 2016 بتغيير 10 وزراء، ثم تغيير حقيبة التموين في سبتمبر من العام نفسه، وكان التعديل الثالث في فبراير/شباط 2017 وشمل 9حقائب.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com