ورد الآن
Home » العالم اليوم » “نار وغضب ترامب” يجلب 8 ملايين دولار لمؤلفه.. الكتاب الذي كشف غرائب العام الأول للرئيس أصبح أكثر الكتب مبيعاً
mayklwwlf

قد يجني مايكل وولف، مؤلف كتاب “النار والغضب”، 7.9 مليون دولار على الأقل من كتابه الذي يتحدَّث عن غرائب السنة الأولى للرئيس ترامب في البيت الأبيض.

ويتوقع تحليلٌ أجرته وكالة بلومبيرغ الأميركية، بناءً على مجموعة من العوامل، أنَّ الإعلامي المشهور قد يحقق هذا المبلغ الإجمالي تقريباً من كتابه المثير للجدل، بحسب ما ذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية.

ولم يُعطِ وولف ولا الدار التي نشرت الكتاب “هنري هولت وشركاه” أية تفاصيل للجمهور عن الأموال التي حصل عليها.

وبدأ تحليل بلومبيرغ بافتراض أنَّ وولف حصل على 500 ألف دولار كمبلغ مُقدَّم، وسيحصل على 15% من مبيعات الكتاب، واصفةً ذلك بكونه “نسبة العائد المتعارف عليها”.

وقد عُرِض الكتاب للبيع مقابل 30 دولاراً للنسخة الورقية، و15 دولاراً للنسخة الإلكترونية، و28 دولاراً للنسخة الصوتية.

وتفيد تقارير بلومبيرغ بأنه حتى الآن باع الكتاب 29 ألف نسخة ورقية، و250 ألف نسخة إلكترونية، و100 ألف نسخة صوتية.

وبضرب عدد النسخ المباعة في السعر المحدد، ثم ضربها في نسبة 15%، يصل الرقم إلى مليونٍ و113 ألف دولار.

وإذا ما بيعت الـ1.4 مليون نسخة ورقية المتوقع بيعها، فإنَّ هذا يساوي 6.3 مليون دولار إضافية.

بهذه الأرقام وحدها يصل الإجمالي إلى 7.4 مليون دولار من مبيعات الكتب، أو 7.9 مليون دولار متضمنةً الافتراض السابق.

وبالطبع يمكنه في كل الأحوال الحصول على أتعاب حقوق أدبية إذا ما سعى منتجو الأفلام للاستعانة بكل أو جزء من كتابه في فيلم حول إدارة ترامب.

ويُصور كتاب “النار والغضب: داخل بيت ترامب الأبيض” ترامب كرئيسٍ لا يفهم ثقل منصبه، وأنَّ أهليته للمنصب محل تساؤل من مساعديه.

وقد انتقد الرئيس ومساعدون آخرون من البيت الأبيض الكتاب قائلين إنَّه “قاذورات غير صحيحة”، لكنَّه أصبح الكتاب الأكثر مبيعاً في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، ويُتوقَّع أن تزيد مبيعاته بدرجة كبيرة.

وكان الكتاب قد صدر الثلاثاء الماضي، 9 يناير/كانون الثاني.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com