Home » العالم اليوم » لا تقبل دعوة صديقك للسيجارة.. 70% من الناس يصبحون مدخنين بعد التجربة الأولى

إذا كنت لا تريد أن تصبح مُدخناً، ودعاك أحدهم لتجربة شرب سيجارة معه لمرة واحدة، إياك أن تقبل. فقد كشف بحثٌ جديد أنَّ أكثر من ثلثي من يجربون تدخين سيجارةٍ واحدة قد يتحولون إلى مدخنين منتظمين.

إذ وجد الباحثون أنَّ أكثر من 60% من البالغين قالوا إنَّهم جربوا السجائر في لحظةٍ ما في حياتهم، وذكر نحو 69% منهم أنَّهم اعتادوا التدخين بشكلٍ يومي بعدها ولو لفترةٍ من حياتهم.

وتعتمد الدراسة المنشورة في دورية أبحاث النيكوتين والتبغ على بياناتٍ جُمِعَت من 8 استبيانات أجريت منذ عام 2000، 3 منها أُجريت في المملكة المتحدة، و3 أخرى في الولايات المتحدة الأميركية، و2 آخران في أستراليا ونيوزيلاندا.

شملت هذه الاستبيانات مجتمعةً إجاباتِ ما يزيد عن 216 ألف شخص، أجاب منهم من 50% إلى 82% قائلين إنَّهم بدأوا التدخين بشكلٍ يومي بعد تجربة سيجارةٍ واحدة، لفترةٍ مؤقتة على الأقل. وأظهر تحليلٌ آخر للنتائج أنَّ ما يُقدّر بـ68.9% من الأفراد دخنوا بشكلٍ يومي لفترة بعد تجربةِ سيجارةٍ واحدة فقط.

هذا، وقال بيتر هاجيك الباحث المشارك بالدراسة من جامعة كوين ماري في لندن لصحيفة The Guardian البريطانية: “هذا يوضح أنَّ المنع وتوفير فرص أقل أمام الشباب لتجربة السجائر هي فكرةٌ جيدة حتى لا يتحول إلى مدخن”.

وتابع: “يمكن للشخص الذي لم يدخن طوال حياته أن يكون قد جرب سيجارةً عندما كان صغيراً، ولم يكن لها أي تأثيرٍ عليه، ولكنَّه نسي الأمر أو رآه شيئاً غير جديرٍ بالذكر في الاستبيان. أعتقد أنَّه حتى لو افترضنا وجود مشكلة في تذكر الحدث، فإنَّك تتحدث عن ما يزيد عن 50% من المشاركين، هو معدل الانتقال من مجرد تجربة سيجارة إلى التدخين اليومي”.

بينما قالت ليندا بولد أستاذة السياسات الصحية بجامعة ستيرلينغ في إسكتلندا إنَّه بينما ترتفع معدلات تجريب السجائر الإلكترونية بين الشباب في السنوات الأخيرة، فإنَّ معدل تدخين السجائر الإلكترونية بشكلٍ مستمر يقل عن 1% بين فئة المراهقين الذين لم يُجربوا التدخين من قبل.

وإذا كنت قد دخلت المعمعة وأصبحت مدخناً وتريد الرجوع خطوة للوراء، نعطيك هنا بعض النصائح نقلاً عن موقع Hola الإسباني لتخطي حالة القلق التي يسببها الإقلاع عن التدخين لدى الكثير من المدخنين. فعليك:

– مارس الرياضة بانتظام: تعد هذه النصيحة في غاية الأهمية؛ إذ إن النشاط البدني يساعد على الحدِّ من القلق، والتوتر، كما يسهم في حرق السعرات الحرارية.

– تجنب الوجبات الخفيفة: إذا كان الشخص في حاجة إلى تناول طعام بين الوجبات الرسمية، فلا بأس أن تكون هذه الوجبات الخفيفة في شكل مخللات، أو خُضر مثل الجزر.

– اشرب الكثير من السوائل وتناول الأطعمة الغنية بالألياف: تساعد هذه الأطعمة على الحد من القلق، وتسهم في الشعور بالشبع.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com