ورد الآن
Home » العالم اليوم » “عامَلوني بشكل سيئ جداً”.. الحكم على بريطاني بالسجن في دبي بسبب رسالة على واتساب

قبل تأسيس أسرتهما، أراد البريطاني ياسين كيليك (29 عاماً)، وزوجته روبين، خوض غمار تجربة جديدة. انتقل الاثنان للحياة والعمل في دبي. كان كل شيء يبدو على ما يُرام.

لكن ذلك تغيَّر عندما ألقت الشرطة المحلية القبض على كيليك، وأودعته السجن. والسبب؛ رسالة أرسلها الرجل البريطاني عبر برنامج واتساب، اعتبرتها السلطات في دبي شكلاً من أشكال الجرائم الإلكترونية، بحسب النسخة الألمانية من “هاف بوست”.

رسالة واتساب غيَّرت مصيره

وذكرت صحيفة The Sun البريطانية أن كيليك الذي يعمل وكيلاً للعقارات، اشترى مع زوجته سيارة فولكس فاغن مستعملة بمبلغ 7000 يورو تقريباً. إلا أن السيارة تعطلت بعد ساعات فقط من شرائها.

رأى كيليك أن مالك السيارة ما كان ينبغي له أن يبيعه إياها وهي بهذه الحالة، فأرسل له هذه الرسالة الغاضبة: “لا أدري كيف يمكنك النوم في الليل وأنت تعلم جيداً أنك تنصب على الناس؟!”.

وبحسب الصحيفة، اعتُقل كيليك بعد ذلك بوقت قصير، وقضى 3 أسابيع في السجن.

“الجميع هنا عُرضة لتحقيقات الشرطة”

السبب يبدو سخيفاً بالفعل. في حديثها مع صحيفة Sun، قالت رادها ستيرلنغ، مؤسِّسة المنظمة الخيرية “مُعتقلون في دبي”: “إن الإمارات العربية المتحدة لديها قوانين تختص بالجرائم الإلكترونية. وللأسف، يتورط فيها العديد من الناس، حتى لو كانوا من خارج دبي”.

وأوضحت ستيرلنغ أن “أي شخص في دبي يرسل رسالة عبر وسائل التواصل، أو الإعلام تتضمن إهانة أو إساءة يواجه تحقيقاً من قِبل الشرطة. أي شخص من الممكن أن يحاكَم ويعاقَب، وأحياناً يصل الأمر للسجن”. والآن، يجب على ياسين كيليك وزوجته روبين مغادرة البلاد.

تقول روبين للصحيفة: “لقد فقدنا منزلنا ووظيفتنا. وكل هذا بسبب هذا الرجل الذي احتال علينا بهذه الطريقة البشعة”.

كيليك نفسه، لا يزال غير مصدِّق تماماً ما حدث. يقول: “تمت معاملتي بشكل سيئ جداً. وكل هذا بسبب رسالة على واتساب!”.

ويرى كيليك أن السفارة البريطانية في دبي خذلته، وأكد أنها لم تقدم له أي مساعدة في أثناء القضية.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com