ورد الآن
Home » العالم اليوم » لأغراض علمية!.. شخص ينتحل صفة باحث جامعي ويطلب صوراً عارية لزميلاته.. وهذا كان مصيره

تخيلوا أنكم فتحتم يوماً صندوق البريد الخاص بكم، فوجدتم مظروفاً مغلقاً، وبداخل المظروف استبيان لدراسة علمية من إحدى الجامعات المشهورة بعنوان “استبيان شامل عن عادة الاستمناء”، هل ستشاركون، أم ترتابون في الأمر؟

إذا قررتم المشاركة استجابة للأغراض العلمية، فيجب أن تكونوا أكثر حذراً، إذ أنه من الوارد جداً أن يكون هذا هو أحد المحتالين، وأن يعود الأمر عليكم بالضرر.

كان هذا هو ما حدث في مقاطعة فلاندر في شمال بلجيكا. إذ انتحل شاب يبلغ من العمر 23 عاماً صفة طالب في جامعة لوفين الكاثوليكية، من أجل الحصول على صور عارية للفتيات والقُصّر، بحسب النسخة الألمانية من “هاف بوست”.

“الاستبيان الشامل لمشاكل البلوغ”

في الفترة ما بين ديسمبر/كانون الأول 2012، ومايو/أيار 2015، أجرى هذا الشاب استبياناً على مجموعة من الطالبات، بدعوى أنها جزء من رسالة ماجستير يعدها.

كانت هذه الاستبيانات تأخذ في كل مرة عناوين مختلفة، أحياناً يطلق عليها “سلوك الفتيات المراهقات خلال الإمتاع الذاتي”، وتارة أخرى “الاستبيان الشامل لمشاكل البلوغ”، وأحياناً “استبيان الشابات الصغيرات ذوات الصدور الكبيرة”.

وللحصول على معلومات أدق، ولكي يحظى بثقة من يراسلهم، كان يقدم نفسه على غلاف الدراسة باسم طالبة شابة؛ مرة باسم لورا بلين، وأحياناً باسم إلين بلين. وانطلت حيلته على الكثيرات؛ فقد شاركت 26 شابة صغيرة في الاستبيان، وأَجَبن عن أسئلة تفصيلية حول سلوكهن وطريقتهن في ممارسة الاستمناء.

لدرجة أن اثنتين من الطالبات القاصرات أرسلن له صوراً عارية، ومقاطع فيديو خاصة جداً، على اعتبار أن كل هذا لأغراض البحث فقط.

استمر هذا الأمر لسنوات، حتى ارتابت إحدى الفتيات في الأمر. فقامت بالاستفسار في الجامعة، لتكتشف المفاجأة؛ إذ أكدت الجامعة عدم وجود أيٍّ من هذه الاستبيانات لديها.

كان جميع الضحايا من دائرة معارفه

أقامت الجامعة على الفور دعوى قضائية ضد هذا الباحث المزيف. وقال نائب مدير الجامعة شانتال فان أودنهوف للصحيفة “ليس لهذا الشخص أي صلة بالجامعة، ولم يكن أبداً طالباً أو موظفاً بها”.

ويَمثُل هذا المحتال أمام المحكمة بتهم التغرير، وانتحال صفة، والابتزاز الجنسي.

ومما يزيد الأمر سوءاً أن الشرطة اكتشفت من بيانات الضحايا الـ 26 أن جميعهن من دائرة معارف هذا الشاب.

– هذا الموضوع مترجم عن النسخة الألمانية لـ “هافينغتون بوست”، للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com