Home » العالم اليوم » للمرة الأولى.. مصر تنفذ الإعدام بحق 4 من الإخوان المسلمين

تم صباح الثلاثاء، 2 يناير/كانون الثاني 2017، تنفيذ حكم الإعدام شنقاً في خمسة أشخاص في مصر، أربعة منهم أدينوا في اعتداء بقنبلة على استاد كفرالشيخ (دلتا النيل)، ما أوقع ثلاثة قتلى من طلبة الكلية الحربية، والخامس أدين في قضية جنائية، بحسب مسؤول أمني.

ويأتي ذلك بعد عشرة أيام على تنفيذ حكم الإعدام في سجني برج العرب ووادي النظرون بـ15 رجلاً أدينوا بالمشاركة في هجمات على قوات الجيش والشرطة في شمال سيناء، متهمين بالانتماء إلى تنظيم ولاية سيناء.

وقال المسؤول إن حكم الإعدام شنقاً نُفذ في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء بالمحكومين الخمسة في سجن برج العرب (غرب الإسكندرية على ساحل المتوسط شمالي مصر).

وتم في 15 أبريل/نيسان 2015، تفجير عبوة ناسفة بغرفة ملاصقة لبوابة الاستاد الرياضي في مدينة كفرالشيخ شمال القاهرة، أمام مكان تجمع عدد من طلبة الكلية الحربية، ما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم.

وقالت وسائل إعلام محلية إن المتهمين الأربعة الذين حكم عليهم بالإعدام في هذه القضية ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين، التي شنّت السلطات حملة قمع واسعة ضد كوادرها، عقب إطاحة الجيش بالرئيس السابق المنتمي إليها، محمد مرسي، في يوليو/تموز 2013.

وبذلك يكون تم تنفيذ حكم الإعدام في 20 شخصاً في مصر، في أقل من عشرة أيام. وهي أكبر دفعة من عمليات الإعدام في مصر، منذ أن نفذت السلطات في العام 2015 أحكاماً بإعدام ستة أشخاص، أدينوا كذلك في هجمات ضد الجيش والشرطة.

وقتل مئات من قوات الجيش والشرطة في هجمات تبنَّى معظمها الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية في شمال سيناء منذ العام 2013.

ومنذ ذلك الحين، أصدرت المحاكم المصرية أحكاماً بالإعدام في حق مئات الإسلاميين، إلا أن محكمة النقض ألغت العديد من هذه الأحكام.

وخلال العام الأخير، استهدف تنظيم الدولة الإسلامية كذلك المدنيين بكثافة. فتعرّض المسيحيون لاعتداءات أوقعت أكثر من 100 قتيل، بينما قتل 305 أشخاص في اعتداء على مسجد يرتاده صوفيون، في نوفمبر/تشرين الثاني، في الاعتداء الأكثر دموية في تاريخ مصر الحديث.

وقال خلف بيومي، مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان لـ”هاف بوست عربي”، هذه المرة الأولى التي يتم فيها تنفيذ حكم الإعدام بحق المنتمين إلى الإخوان المسلمين.

وتعرّضت جماعة الإخوان إلى حملة اعتقالات، تقول منظمات حقوقية إنها طالت نحو 40 ألفاً من المنتمين إليها، منذ الانقلاب العسكري الذي قاده عبدالفتاح السيسي، في 3 يوليو/تموز 2013، وكان حينها وزيراً للدفاع، على الرئيس المنتمي إلى الإخوان المسلمين محمد مرسي.

وانتقد سياسيون وحقوقيون مصريون أحكام الإعدام المتصاعدة في مصر في الفترات الأخيرة.

هل ما يستحقه بلدنا
أن يصحو على إعدام
او تصفية أو إرهاب..؟
ويمر يومه بين
اخفاء قسري وأحكام انتقام..؟
ويستقبل ليله بخبر فساد او ضياع حقوق او خراب اقتصادي..؟
المخارج كثيرة
لكن البعض لا يريد مخرجا بل مزيدا من المآسي..
على الشرفاء عاشقي مصر
التكاتف لجعل 2018 عام حياة لا سنة أخرى للموت

— Mohamed MAHSOOB (@MohammedMAHSOOB) ٢ يناير، ٢٠١٨

ممكن نصحي الصبح ع اعدام 4 شباب
ادعولهم كتير ادعولهم #اوقفوا_اعدامات_كفر_الشيخ #اوقفوا_الاعدامات pic.twitter.com/tMp9MMNbQW

— Alaa Ahmed (@lolozahmed) ١ يناير، ٢٠١٨

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com