Home » العالم اليوم » محمد بن زايد ومحمد بن سلمان يلتقيان رئيس حزب التجمّع اليمني للإصلاح المنتمي للإخوان المسلمين

التقى الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، في الرياض، الأربعاء 13 ديسمبر/كانون الأول، مع رئيس حزب التجمّع اليمني للإصلاح محمد عبدالله اليدومي، وأمين عام الحزب عبدالوهاب أحمد الآنسي.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إنه “جرى خلال اللقاء استعراض مستجدات الساحة اليمنية والجهود المبذولة بشأنها وفق ثوابت تحقيق الأمن والاستقرار للشعب اليمني”.

وحضر اللقاء من الجانب السعودي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مساعد بن محمد العيبان، ورئيس الاستخبارات العامة خالد الحميدان.

عاجل | ولي العهد #السعودي الأمير #محمد_بن_سلمان وولي عهد #أبوظبي الشيخ #محمد_بن_زايد يبحثان مع رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح مستجدات الساحة اليمنية والجهود المبذولة بشأنها وفق ثوابت تحقيق الأمن والاستقرار للشعب اليمني #عينك_على_العالم pic.twitter.com/j8e6SQ6K7S

— بوابة العين (@alain_4u) ١٣ ديسمبر، ٢٠١٧

فيما حضر من الجانب الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، والشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة.

ويُعد هذا ثاني لقاء يجمع ولي العهد السعودي برئيس حزب “التجمع اليمني للإصلاح” خلال شهرين، بعد اللقاء الذي جمعهما في 9 نوفمبر/تشرين الأول الماضي في الرياض.

وحزب “الإصلاح”، هو أحد أكبر الأحزاب المعارضة في اليمن، وتأسس بعد الوحدة بين شطري البلاد، في 13 سبتمبر/أيلول 1990، بصفته تجمعاً سياسياً ذا خلفية إسلامية، وامتداداً لفكر جماعة “الإخوان المسلمين”.

ما يجري في الرياض ليس حدثا عاديا.
زيارة محمد بن زايد .. واجتماعه مع الملك سلمان ومع الامير محمد بن سلمان .. والاجتماع الثلاثي الذي ضمهما مع رئيس التجمع اليمني للإصلاح.
كل مؤشرات على ان الملف اليمني مقبل على تطورات حاسمة خصوصا في ظل تزايد الضربات الموجعة للحوثيين في #صنعاء !! pic.twitter.com/6yCdSqW2dl

— صالح الفهيد (@salehalfahid) ١٣ ديسمبر، ٢٠١٧

ومنذ 26 مارس/آذار 2015، يشن التحالف العربي بقيادة السعودية عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين، وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، استجابة لطلب الرئيس عبدربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً.

وخلّفت الحرب أوضاعاً إنسانيةً صعبةً، فيما تشير التقديرات إلى أن 21 مليون يمني (80% من السكان) بحاجة إلى مساعدات.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com