ورد الآن
الرئيسية » العالم اليوم » باربي ترتدي الحجاب أخيرًا وتحمل سيفاً.. إنها ليست داعشية بل نسخة لهذه المرأة المسلمة التي أشاد بها أوباما

أخيرا باربي ترتدي الحجاب، بل إنها قد تغطي وجهها وتحمل سيفاً، إنها ليست باربي داعشية، ولكنها مستلهمة من واحدة أكثر الرياضيات الأميركيات تأثيراً في الفترة الأخيرة.

الرياضية ابتهاج محمد التي ذكر اسمها الرئيس باراك أوباما في إحدى خطبه، هي أول أميركية أولمبية تتنافس في البطولة العالمية وهي ترتدي الحجاب، ولكنها أصبحت أيضَا ملهمة لأول لعبة باربي محجبة ستكون نسخة مجسمة ومصغرة ، وهي سابقة في تاريخ اللعبة التي عرفها الناس منذ 58 عاماً.

منهج جديد

موقع مجلة People الأميركية وصف اللعبة بـ ” الوحيدة من نوعها”، والتي جاء إنتاجها ضمن منهج جديد وضعته الشركة المنتجة للعبة الشهيرة، وثمنتها اللاعبة ابتهاج كثيراً.
وقالت البطلة الإفريقية المسلمة أنها تشعر بسبب هذا التكريم بالفرح الشديد، لتشجيع نماذج حية لما يطلق عليه اسم Shero في الثقافة الأميركية، وهي كلمة تجمع بين She و Hero، لتمجيد صورة “البطلات” من الشهيرات ومنهن عارضة أزياء للملابس ذات الأحجام الكبيرة آشلي غراهام، لتقديمها صورة جديدة للعارضات مغايرة للمتعارف عليها.

مجلة People نقلت عن اللاعبة قولها “أنا متحمسة بشدة للتعاون مع علامة تجارية أنا على يقين أنها تدعم النساء القويات ذوات النفوذ، القادرات على كسر الحواجز، وهدفهن الوحيد التأثير في مستقبل قياديات الغد”.

وأردفت “أن أكون ضمن هذه النماذج يجعلني أشعر بالتقدير الشديد.. بل أشعر وكأنني وطئت سطح القمر”.

شكل جسمها والماكياج

Omg Mattel made an official hijabi Barbie after Ibtihaj, I need it pic.twitter.com/mRojIUazPz

— It’s Elmz* (@elmaaaah) November 13, 2017

المجلة ذكرت أن ابتهاج أشرفت على كل مراحل تصميم “لعبتها” مع شركة Mattel الفرنسية المنتجة لـ باربي، وقالت إن الشبه بينها وبين اللعبة يكاد يكون متطابقاً.
وأضافت ابتهاج “إنه شيء مثير أن أرى نفسي مجسدة في لعبة صغيرة تحمل اسمي وترتدي لباس رياضتي والقناع والسيف أيضاً.. أنا أحبها جداً”.

أحد أهم الأمور التي طلبت الرياضية من الشركة التأكيد عليها في اللعبة هو أن تتمتع بـ” قدر كبير من الواقعية في الشبه عندما يتعلق الأمر بشكل الجسم.. فأنا أعلم أنني كامرأة رياضية أتمتع بساقين كبيرتين من ناحية الحجم.. هذه السيقان التي تحملنا كلاعبات لرياضة مبارزة الشيش، ومن المهم جداً بالنسبة لي أن تكون ساقا اللاعبة ساقين منحوتتين بالتأكيد”.

وقالت ابتهاج أيضاً أن طريقة وضعها لماكياج عينيها وخصوصاً رسم “آيلاينر” هو بصمتها الشخصية أو توقيعها في عالم الجمال والتزين “أنا أرى في استخدام الآي لاينر درعاً يمنحني القوة.. لا أضعه فقط عندما أخرج لشراء الحوائج من السوق، بل إنني أضعه حين أدخل في أي منافسة ووضعته حين لعبت في الأولمبياد.. أردت لباربي أن ترتدي الحجاب وتضع آي لاينر “مجنحاً” على طريقتي”!.

ثورية

Mattel’s first hijabi Barbie comes with way too much baggage to challenge stereotypes, says @RuqayaIzzidien https://t.co/jT0rLsqcU7

— New Statesman (@NewStatesman) November 14, 2017

وعن أهمية إنتاج أول باربي محجبة في تاريخ اللعبة قالت ابتهاج “إنها خطوة ثورية من قبل باربي، التي كان عليها أن تثبت موقفها في هذه اللحظة من الزمان الذي نعيشه.. وأنا أقول أنه لم يسبق لباربي أن ظهرت بحجاب.. أنا متحمسة بشدة لأن أكون شاهدة على هذه اللحظة في حياتي وحياة كل فتاة ترغب في اقتناء لعبة باربي تشبهها.. ترتدي الحجاب مثلها ومثل والدتها وصديقاتها.. وهي فرصة للبنات غير المسلمات ليقتنين لعبة ترتدي الحجاب ويلهين بها”.

وبحسب People فإن باربي الجديدة لا تفتح المجال فقط لتمثيل قطاع معين من النساء وهن المسلمات المحجبات فحسب، بل تفتح باباً لنوع جديد من الأنشطة الرياضية كان يجهلها الكثيرون في الولايات المتحدة قبل مشاركة ابتهاج في أولمبياد البرازيل 2016.

وعن هذا قالت ابتهاج “أنا ألعب رياضةً المعرفة بها محدودة جداً.. والآن هناك لعبة ترتدي الثياب الخاصة بهذه الرياضة والقناع والسيف أيضاً.. لقد أصبحنا كممارسات لمبارزة الشيش وكمسلمات وكإفريقيات موضوع أحاديث كثيرة.. لقد كسرنا سقف الحواجز أكثر من أي وقت مضى”.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com