ورد الآن
Home » اقتصاد » “الكهرباء” تقتحم مجلس الوزراء مع ملف الخلافات

توقعت مصادر وزارية ان يتصدر ملف الكهرباء جلسة مجلس الوزراء التي ستعقد اليوم في بعبدا، في حال ‏رغب الرئيس ميشال عون بطرحه من خارج جدول الأعمال، فيما سبق وشدّد عليه، الا ان السجال المكهرب الدائر بين ‏وزير المال علي حسن خليل من جهة ووزراء “التيار الوطني الحر” من جهة ثانية، قد يكون دافعاً لتأجيل النظر في ‏هذا الملف، خشية من ان يؤدي ذلك إلى “كهربة” أجواء الجلسة، ويزيد من حدة الانقسام السياسي في البلد، عشية ‏الدخول عمليا في الاستحقاق الانتخابي، بعد انتهاء مهلة تقديم الترشيحات، إضافة إلى ان هذا الملف تشعب من البواخر ‏إلى “فضيحة” الضريبة على القيمة المضافة في تلزيم معمل كهرباء دير عمار الثاني، والتي كانت محور السجالات ‏الجديدة‎.‎

وجديد هذا السجال، كان دخول “تكتل التغيير والإصلاح” على الخط، بلسان وزير العدل سليم جريصاتي، الذي قال ‏انه يسجل بارتياح وامتنان وأسف في آن إقرار وزير المال بأنه عرقل معمل دير عمار وحرم اللبنانيين من خمس إلى ‏ست ساعات يوميا كهرباء من مصادرها الأصلية، ثم ردّ على اتهام وزراء التيار بسرقة‎ TVA ‎فقال: “بالله عليكم ‏علمونا كيف نسرق الضريبة على القيمة المضافة، فنحن اما جهلة، ولسنا بجهلة واما ابرياء؟‎”.‎

ولاحقاً، ردّ الوزير خليل على بيان تكتل “التغيير والاصلاح” مشيرا إلى ان البيان “اضحكني وأحزنني إلى أي ‏مستوى يغش وزير نفسه والناس باللعب على الكلام”. وقال: “نعم اعترفت بأنني رفضت مخالفة القانون وقرارات ‏على سلطة رقابية، ومنعت هدر 50 مليون دولار. نعم اعترف بأنني عطّلت على البعض العمولات المنظورة وغير ‏المنظورة‎”.‎
وختم: “انني حزين على المضللين في تكتل “التغيير والاصلاح” و”التيار الوطني الحر” لأنهم مجبورن على سماع ‏معزوفة الإنجازات الوهمية على لسان صاحب العدل المفترض‎”.‎

 

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com