Home » اقتصاد » نبيل عيتاني من القبيات: مع وجود مرفأ طرابلس، وقريبا ربما مطار القليعات تصبح عكار قريبة من كل الأسواق

استضاف الصالون الثقافي في القبيات، ضمن نشاطاته الثقافية والتنموية، رئيس مجلس إدارة – المدير العام للمؤسسة اللبنانية لتشجيع الاستثمار – “إيدال”، المهندس نبيل عيتاني، في لقاء حول “الرؤيا التنموية لمحافظة عكار ولمنطقة القبيات”، بحضور رؤساء بلديات وممثلين عن تعاونيات زراعية وانتاجية وفاعليات ومهتمين.

بعد كلمة تقديم من رئيس مجلس البيئة الدكتور انطوان ضاهر، تحدث عيتاني عن “إيدال ونطاق تدخلها في مجالات الاستثمار والتنمية، وقال: “تأتي الثروة الحيوانية في الطليعة على صعيد الوطن، إذ نرى أن عكار تستحوذ على 43 في المئة من مزارع الماشية في لبنان، لكن ما من مراكز تعليب للحم وما من تصنيع له في هذه المحافظة، بينما تشكل عكار منطقة تزخر بالموارد الطبيعية من ماء وسهل وغابات، وبالآثار وبالموارد التي تشكل مدخلا مهما للسياحات البيئية والدينية. كما أنها لا تفتقر أبدا إلى الموارد البشرية، إذ أن الدراسات تظهر وجود ما لا يقل عن 100 ألف جامعي فيها، وهي تأتي مع محافظة الشمال في المرتبة الثانية وطنيا في ما يخص توزيع المدارس المهنية، بعد جبل لبنان”.

أضاف: “مع وجود مرفأ طرابلس، وقريبا ربما مطار القليعات، تصبح عكار قريبة من كل الأسواق. كل هذا يهيء عكار لتنمية مستقبلية واعدة، خصوصا إن اعتمدنا خيارات تكتل صغار المستثمرين في شركات تسمح لهم بوضع خطة تنموية وتنافسية بالتنسيق مع السلطات المحلية من بلديات واتحادات البلديات، مع التركيز على استنباط هوية للمنطقة تكون مرادفا لها، تسوق لها. وباستطاعة هذا العمل المبني على هذه الطريقة في التكتل واستنباط الهوية، أن ينجح في نطاقات اقتصادية منها الثروة الحيوانية، الزراعة، التصنيع الزراعي والسياحة البيئية”.

نقاش
ثم جرى نقاش حول إمكانات إطلاق مشروع تنموي مدروس لمنطقة القبيات، بالتعاون بين المؤسسات الخاصة الموجودة والسلطات المحلية.

وفي الختام، قدم رئيس اتحاد بلديات الدريب الشمالي رئيس بلدية القبيات عبدو عبدو، هدية إلى عيتاني من عسل القبيات الطبيعي.

كما قدم رئيس بلدية شدرا سيمون حنا قنينة زيت زيتون” شدراوي”، عربون محبة وتقدير.

التعاونية الزراعية في القبيات
قبل المحاضرة، التقى عيتاني والوفد المرافق من “إيدال”، رئيس التعاونية الزراعية في القبيات طوني رعد وأعضاء المكتب الإداري، في مقر التعاونية، بحضور ممثلين عن الجمعية النسائية “كوني أنت”.

وشرح عيتاني ما باستطاعة “إيدال” أن تقدمه في مجال الزراعة. كما عرض رعد “هواجس المزارعين وواقع العمل الزراعي في المنطقة”.

كما جال عيتاني ووفد “إيدال”، يرافقهما ضاهر على مراكز سياحية في القبيات، منها دير مار شليطا الأثري ومتحف الفراشات والطيور في دير الآباء الكرمليين.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com