الرئيسية » اقتصاد »  منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) تحتفل بتخريج 130 نجارا في شمال لبنان

اليونيدواليونيدواليونيدو
 زغرتا، 11 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017. برعاية معالي وزير الصناعة الدّكتور حسين الحاج حسن، بحضور السيد يوشيتاكي ناراوكا، نائب رئيس البعثة من سفارة اليابان، معالي وزير العمل السّيّد محمّد كبّارة، السيد أحمد دياب، ممثلا” معالي وزير التّربية والتّعليم السّيّد مروان حمادة، والممثّل الاقليمي لليونيدو، السّيّد كريستيانو باسيني، احتفلت منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) بتخريج 130 نجارا تم تدريبهم في إطار مشروع “دعم قطاع الأثاث في شمال لبنان من خلال التطوير والتدريب على المهارات”.

يهدف المشروع، الذي تموله حكومة اليابان وتنفذه اليونيدو، إلى إيجاد فرص عمل وفرص اقتصادية في قطاع الصناعات الخشبية في شمال لبنان، ولا سيما بين الشباب والنساء في المجتمعات المحلية الضعيفة. وكجزء من هذا المشروع، تم تدريب أكثر من 130 نجّارا” وشابّا” في مركز التدريب المهني للصناعات الخشبية الذي سبق أن قامت اليونيدو بتأهيله بالتعاون مع وزارة الصناعة والمديرية العامة للتعليم المهني والتقني.

ارتكزت التدريبات على جوانب مختلفة من النجارة لبناء قدرات النجارين والشباب من خلال إدخال تقنيات مبتكرة وجديدة، وللنجارين فرص لتوسيع الوصول إلى الأسواق وزيادة القدرة التنافسية للصناعات التحويلية.

بدأ الحفل بتقديم فيلم وثائقي عن المشروع، وأعقبه توزيع الشهادات على المتدربين من المديرية العامة للتعليم المهني والتقني.

وقال ممثل اليونيدو كريستيانو باسيني: “تواجه مجموعة الأثاث في الشمال العديد من التحديات مع انخفاض الإنتاج والطلب بشكل مطرد”. لقد ساهم هذا المشروع في عكس هذا الاتجاه: فقد ساعدنا، مع شركائنا من القطاعين الحكومي والخاص، المنتجين الصّغار والمتوسّطين الحجم على تصنيع منتجات جديدة ذات جودة عالية وتزويد الشباب بمهارات أعلى لإيجاد فرص عمل”.

وقال السيد يوشيتاكي ناراوكا، ممثلا للسفير الياباني في لبنان: “أنا واثق أنه من خلال التدريب المكثف المقدم في مركز التدريب المهني للنجارة، أصبح النجارون الشباب والمهنيون الآن أفضل تجهيزا للتفوق في تجارتهم وإيجاد فرص عمل”.

ركز السيد أحمد دياب، ممثلاً وزير التربية والتعليم العالي، على عنصر النساء الذي يطغى على عنصر الرجال من المتخرجين. وقال : “كنا نتمنى أن يكونوا متعادلين. كما يجب على هذا التدريب أن يعمم على كافة المحافظات في لبنان كونها تلعب دوراً مهماً في تنمية الإقتصاد”.

من جهته، شكر وزير العمل السيد محمد كبارة السفارة اليابانية لدعمها المتواصل لا سيما لقطاع المفروشات في شمال لبنان، وأضاف: “انّ صناعة هذا القطاع تراجعت كثيراً حيث أصبحت الصناعات الأجنبية تشكّل منافسة قوية ولكن دون الحرفيّة والنوعيّة لصناعتنا المحلّيّة. ويشرفني أن نخرّج معاً دفعةً جديدةً من طلاب التدريب المهني”.  

أمّا الوزير حسين الحاج حسن فقال: “هذا العمل في الواقع هو جزء من توجه وزارة الصناعة التي تحرص على رفع مستوى الكفاءة والمهارة لدى العمّال ولدى اصحاب العمل، والصناعة في لبنان هي من القطاعات التي كان لها تاريخ وسيكون لها مستقبل”.

 

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com