Home » ابراج » عدنان الشوافي يكشف تفاصيل الخسوف الكلي للقمر على المدن العربية
عدنان الشوافي يكشف تفاصيل الخسوف الكلي للقمر على المدن العربية

كشف العالم الفلكي عدنان الشوافي، أن الأربعاء 31 يناير/كانون ثان، سيشهد العالم خسوفًا كليًا للقمر، ويوافق هذا الخسوف اكتمال القمر بدرًا لشهر جمادي الأولى 1439هجرية، وقال إن القمر في الخسوف الكلي يمر بخمس مراحل.

وذكر الفلكي عدنان الشوافي في حوار مع “العرب اليوم” أن المرحلة الأولى تبدأ الساعة 10:51am حسب التوقيت العالمي الموحد (UTC) وهي مرحلة ما يدعى بالقمر الدامي (تحول لون القمر بشكل متدرج، إلى الأحمر النحاسي )، و التي تسمى بمرحلة دخول القمر تحت ما يسمى شبة ظل الأرض (ويمكن ان نطلق عليه الغَبَشُ)

المرحلة الثانية خسوف جزئي للقمر، تبدأ الساعة 11:48am UTC نتيجة لبداية دخول القمر تحت دائرة ظل الأرض، أو ما يسمى فلكياً شبه ظل الأرض، لظهور القمر بخسوف جزئي.

ولفت الفلكي الشوافي أن المرحلتين الاولى و الثانية لا يمكن مشاهدتها من الجزيرة العربية أو الوطن العربي لان القمر يكون تحت الافق، وانما تكون مشاهدة من قارة امريكا الشمالية والمحيط الهادي وأستراليا وشرق آسيا حتى بورما.

المرحلة الثالثة هي مرحلة الخسوف الكلي والتي تبدأ الساعة 12:51pm UTC باكتمال دخول قرص القمر تحت دائرة ظل الأرض و يبلغ الخسوف ذروته الساعة 1:27pm UTC ويبلغ الخسوف اقصاه بنسبة 132% وينتهي الخسوف الكلي الساعة 2:07pm UTC ويمكن مشاهدة الخسوف الكلي من شرق الجزيرة العربية كمدينة صور ومدينة مسقط في عمان وكذلك من مدينة راس الخيمة والشارقة لبضع دقائق بينما ينتهي الخسوف الكي خلال ارتفاع القمر على الأفق لحظات شروقه على مدينة أبو ظبي في الامارات.

المرحلة الرابعة تبدأ الساعة 2:07pm UTC وهي بداية خروج القمر من دائرة ظل الارض (أو يسمى فلكيا شبه ظل الأرض لظهور القمر وهو في حالة خسوف جزئي).

وبحسب توقعات الفلكي الشوافي فإن هذة المرحلة للخسوف الجزئي تشهدها عدة بلدان ومدن عربية مثل سلطنة عمان واليمن والعراق وسورية، وشرق كلا من الاردن و لبنان و شرق الصومال ودول الخليج العربي باستثناء الشريط الشمالي غربي للسعودية ويكون الخسوف بنسب مختلفة تقل كلما اتجهنا غربا، وتقل معها فرصة رؤية الخسوف حيث يتزامن شروق القمر مع انتهاء الخسوف، ويقول الشوافي اذا كان موقعك في هذة المدن بمنظور مفتوح نحو الشرق وزاوية الشروق ولا يوجد جبال أو مباني أو ما يعيق رؤية القمر قبل انتهاء الخسوف الجزئي الساعة 3:11pm UTC فانك حتما سوف ترى الخسوف لان الخسوف يكون في الجزءالعلوي من القمر لحظة الشروق (المنطقة الغربية للقمر) وبين انه فلكيا تعتبر مدينة الحديدة حتى المدينة المنورة و مدينة دمشق و المدن و المناطق داخل الخط الوصل بينهما تعد فلكيا واقعة ضمن المناطق التي تشهد الخسوف الجزئي خلال ارتفاع القمر على الأفق لحظات شروقه، ولا تعد من المناطق التي يستحيل فيها توقع رؤية الخسوف، بخلاف المدن التي تقع على الغرب منها كمدينة مكة المكرمة و مدينة جدة تعد فلكيا مناطق يستحيل فيها مشاهدة الخسوف الجزئيً لانتهائه قبل شروق القمر على تلك المدن.

المرحلة الخامسة وهي المرحلة الثانية لما يدعى بالقمر الدامي أو دخول القمر لما يدعى دائرة شبه ظل الأرض (ويقول الشوافي يمكن ان نطلق عليه دائرة الغَبَشُ) أو ما يسمى فلكيا خسوف شبه الظل، وأوضح ان جميع المناطق التي شهدت المرحلة الثالثة أو الرابعة والجزيرة العربية واليمن و العراق و الشام و مصر و شرق السودان وغرب الصومال سوف تشهد ما يسمى بظاهرة القمر الدامي، ويكون لون القمر متدرج الى اللون الأحمر النحاسي، وتقل فرصة مشاهدة هذة المرحلة كلما اتجهنا غربا منوها ان البعض لا يستطع تمييز هذة المرحلة بوضوح بالعين المجرة خاصة بعد ان ينجلي جزء كبير من القمر، ويقول تنتهي هذة المرحلة وينجلي القمر تماماً فلكيا الساعة 4:08pm UTC بالتوقيت العالمي الموحد.

ويوضح الفلكي الشوافي دلالات الأسماء التي تم الاعتياد عليها لوصف هذا الحدث (الظاهرة ) كالقمر العملاق و الدامي و الازرق، ويقول إن القمر الازرق / المخادع / الكاذب ..الخ المقابل لها في اللغة الإنجليزية “Blue Moon” ويتم تداولها بمعنى القمر الازرق / المخادع/ قمر السماء … ويطلق هذا المسمى لحدوث القمر بدرا مرتين في نفس الشهر الميلادي، ولا علاقة للون القمر بالمسمى وانما هو مصطلح لندرة الحدوث، لان هذا يتكرر في المعدل تقريبا مرة كل ثلاث سنوات عندما يحدث هناك 37 بدرا في 37 شهر هجري خلال تقريبا 36 شهر ميلادي، ولذا بالانجليزية مصطلح “Once in a blue Moon” يطلق على ندرة الحدوث والإنقطاع لفترة طويلة.

مسمى القمر الدامي /الدموي/ قمر الدم …تطلق التسمية على أساس لون القمر الذي يميل الى درجات الأحمر الداكن/ النحاسي نتيجة دخول القمر ما يدعى احيانا بدائرة شبه ظل الأرض او خسوف شبه الظل، ويكون باللون الاحمر لنفاذ الأشعة الحمراء ذات الطول الموجي العالي من الطبقات الخارجية للأرض مقارنة ببقية الالوان لضوء الشمس و يطلق عليها بالانجليزية “Penumbra” وجرت العادة ليقابلها بالعربية خسوف شبه الظل كمصطلح لتفسير الظاهرة فلكيا رغم انه المسمى دائرة شبه الظل علميا تعني في ظاهرة الكسوف للشمس دائرة (مناطق) الكسوف الجزئي وكذلك في الخسوف تعني مناطق الخسوف الجزئي وهوالمناطق التي تشهدها المرحلة الثانية أو الرابعة وليس المرحلة الاولى أو الخامسة من هذا الحدث كما جرت العادة ، لذلك يمكننا وصف المرحلة الاولى و الخامسة بدائرة الغَبَشُ و تعني لغويا ضوء محدود غير لامع / أول طلوع الفجر /الظلمة وسودها… الخ ويعتبر المصطلح الأدق وصفا لهذة الظاهرة هو “القمر المغبَّش”.

القمر العملاق / الحضيض القمري .. الخ يكون كبير الحجم بالانجليزية يوصف “Super Moon” عندما يكون في الحضيض وأقرب مسافة من الأرض واكبر حجما بنسبة نحو 14% و اشد انارة /مساحة بنسبة 30% تقريباً مقارنة بما لو كان في الأوج، وفلكيا المسافة للحضيض غير ثابته من شهر لآخر فممكن ان يكون الحضيض للقمر على مسافة أو يقترب من 357 ألف كيلومتر وممكن ان يكون على مسافة 369 ألف كيلومتر، ولا يوجد معيار ثابت متعارف عليه لتمييز القمر العملاق/ الحضيض القمري سواء في المسافة أو الحجم بالثانية القوسية ، والشائع هو ان يكون القمر بدرا بحجم اكبر من متوسط حجم القمر (بمفهوم آخر على مسافة اقل من 384 ألف كيلومتر) ويعني هذا حدوث من 4 إلى 6 أقمار عملاقة سنويًا.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com