Home » ابراج » يتميز هذا الشهر بديناميكية عالية بفضل حركة الكواكب
يتميز هذا الشهر بديناميكية عالية بفضل حركة الكواكب

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر شباط/فبراير 2018:
تجد مسارك بسهولة
مهنيًا: يتميز هذا الشهر بديناميكية عالية بفضل حركة الكواكب المختلفة من وجود المريخ كوكبك الاساسي في برج القوس الصديق مدة استثنائية لغاية 17 آذار (مارس) والاحداث الايجابية التي يحملها معه من قدرات نادرة لكسب النجاح على كافة الاصعدة وجرّاء حدوث خسوف للقمرفي برج الاسد الصديق بحيث تستفيد من العمل عزيزي الحمل ضمن فريق ما دامت الشمس وعطارد والزهرة متواجدة في برج الدلو ومهما كان العمل الذي تقوم به، سوف تكون سعيدًا ومتصالحًا مع نفسك. إضافة الى ذلك، يتحسّن أداؤك هذه الفترة وتفضّل العمل ضمن مجموعات لأنّك بحاجة الى الدعم والتشجيع كي تتقدّم. إضافةً الى ذلك، تستمتع بتنفيذ الأفكار المبتكرة ولا تمانع السفر أو التباحث مع الآخرين للوصول إلى أفكار جديدة. كما تلاحظ، تجد سهولة في التواصل مع الآخرين ضمن فريق مما ينعكس إيجابًا على فعاليّتك وصورتك المهنيّة. لكن من المحتمل أن يخيب ظنك خلال الأيام العشرة الأخيرة بسبب قلّة فعاليّتك أو جرّاء حصولك على نتائج غير مرضية أو بسبب قلّة تعاون الآخرين معك. فلا تؤجل أعمالك لأن جهودك قد تذهب سدىً ولا تعرّض نفسك لمواقف صعبة.

عاطفيًا : ينصحك الفلك أن تحلّ مشاكلك الشخصية قبل تاريخ 18شباط/فبراير موعد انتقال الزهرة الى برج الحوت اي الى مواجهة مع برجك إذا أردت أن تتقدم وأن تحظى ببعض الأوقات الممتعة. تحيطك تأثيرات إيجابية وتمنح علاقاتك الإنسجام والسلام. سوف يكون الوقت مناسبًا لحلّ الخلافات وإعادة المياه الى مجاريها. يمنحك كوكب المشتري وقتًا كافيًا لتوطيد علاقتك بالحبيب والسعي الى فهم حاجاته بهدف بناء أسس متينة للعلاقة. تجد سهولة بالتعويض عن الأوقات الضائعة ومصالحة الحبيب من المحتمل أن تكون الأيام الخمسة عشرة الأخيرة مخيّبة للظنّ إذا كنت تعقد آمالًا كبيرة، لاسيما إذا كنت غير متربط او تبحث حاليًا عن شريك جديد.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر شباط/فبراير 2018:
1- مهنيًا: التعاون مع زملاء العمل سيفيدك في الفترة المقبلة، لإبراز شركتك بشكل أفضل وتحقيق مكاسب مالية تعود عليكم بالفائدة الكبيرة.
عاطفيًا: القلق يسيطر عليك من غدر شريك حياتك، والخوف من أن يصدمك مرة أخرى هو ما يتحكم فيك.
صحيًا: تجنب تناول المواد والعقاقير المهدئة لكي تتمكن من النوم، فأنت بحاجة إلى زيارة الطبيب للتخلص من الأرق.

2- مهنيًا: تبحث عن فرص تساعدك على إظهار موهبتك فى إنجاز مهامك، ومديرك فى العمل ينتظر منك المزيد تجاه المؤسسة.
عاطفيًا: استقرار بعض الشيء في علاقتك العاطفية وبحث عن خطوات جادة لتكوين أسرة في وقت قريب.
صحيًا: ينصحك طبيب التغذية الخاص بك بضرورة الالتزام بالنظام الغذائي الصحي الذي تتبعه خاصة ضرورة الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية.

3- مهنيًا: تحب العمل فى مجال الاقتصاد والسياسة ولديك خبرة كبيرة تؤهلك للعمل في هذه المجالات.
عاطفيًا: تتميز بالجمال الخاص وتعتني بمظهرك بشكل كبير وتجذب الكثير للوقوع في حبك ما يشعر الكثير من زملائك بالغيرة.
صحيًا: تعاني ضعف المناعة التي تجعل الفيروسات تتمكن منك بسهولة في أوقات كثيرة.

4- مهنيًا: تضع هدفًا محددًا اليوم على الصعيد المهني وتتمكن من تحقيقه عند نهاية هذا الشهر .
عاطفيًا: حالتك العاطفية تتجه نحو الاستقرار بعد فترة من التشتت مع الشريك، ولديك فرصة جيدة لقضاء وقت ممتع مع الشريك في مكان هادئ ورومانسي.
صحيًا: تعاني بعض الآلام في العظام وينصحك بعض الأصدقاء بالذهاب للطبيب ولكنك ترفض.

5- مهينًا: لا تهمل إنجاز مهامك اليوم في العمل، واحرص على الظهور بمظهر جيد في الشركة أمام الزملاء.
عاطفيًا: تتمكن من عبور مرحلة عدم الثقة بالشريك بعد فترة من الخلافات بينكما وصلت إلى درجة عالية من الحدة.
صحيًا: طبيب التغذية الخاص بك ينتظرك لتعديل بعض الأوضاع الخاصة بالنظام الغذائي الصحي الذي تتبعه في الآونة الأخيرة.

6- مهنيًا: مديرك فى العمل ينتظر منك الكثير الكثير من المهام وعليك ألا تخذله لأنه يعلق عليك أملًا كبيرًا.
عاطفيًا: شريك حياتك يحبك أكثر مما تتخيل، عليك ألا تتشاجر معه على أتفه الأمور كما تفعل في الآونة الأخيرة.
صحيًا: أنت شخص نحيف جدًا عليك أن تتغذى جيدًا في الفترة القادمة وسوف تكسب بعض الوزن كما تتمنى.

7- مهنيًا: هناك الكثير من المشكلات في العمل ما يسبب لك الأذى النفسي وعدم الراحة لفترة طويلة.
عاطفيًا: أنت تتجنب أي حب جديد لأنك تكتفي جدًا بحب أصدقائك الجدد وتمضي معهم أجمل الأوقات وأمتعها.
صحيًا: اكتسبت الكثير من الوزن في الفترة السابقة ولكن في الفترة المقبلة عليك أن تهتم أكثر بشكل جسمك.

8- مهنيا: أنت شخص عملي جدًا وتحب عملك، وانتظر مفاجأة قريبًا جدًا من مديرك سوف تفرحك كثيرًا.
عاطفيًا: ستتذكر الذكريات التي لا تحبها والتي أظهرت حبيبك القديم بأنه كذاب.
صحيًا: أنت شخص رياضي جدًا ولكن عليك ألا تتقاعس عن ارتياد الأندية الرياضية وعليك أن تتغذى جيدًا.

9- مهنيًا: ترفض العمل مع زملائك وتسعى لأن يكون لك شأن خاص من دون مساعدة الآخرين..
عاطفيًا: تبحث عن شريك الحياة غير التقليدي والذي يتميز بالحكمة والعقلانية والقدرة على تدبير الأمور حتى يمكن الاعتماد عليه..
صحيًا: تعاني التهابًا في الحلق وآلامًا في الأذن نتيجة تناولك الكثير من المثلجات في الآونة الأخيرة.

10- مهنيًا: لا تتراجع عن قرارك الشخصي بالبحث عن وظيفة جديدة خاصة بعد الخلافات الشخصية بينك وبين مديرك في العمل.
عاطفيًا: تفكر في الانفصال عن الشريك اليوم بعد فترة من الخلافات بسبب الغيرة الزائدة منه.
صحيًا: تتمكن من التعافي من نزلات البرد التي أصابتك في الفترة الماضية، وتمارس رياضة جديدة تكون على رأس أولوياتك اليوم.

11- مهينًا: تعاني إرهاقًا كبيرًا في توفيق الوقت بين تحضيرك للدراسات العليا والعمل الذي تحرص على أن يكون متكاملًا.
عاطفيًا: أنت دائم الحرص على التجديد في الحياة الزوجية والاحتفال بعيد زواجك حتى لا تتحول للملل والروتين الذي يعانيه الكثير من الأزواج.
صحيًا: أنت تعشق الحياة والاستمتاع بكل لحظة بها وتحافظ على نفسك وصحتك حتى لا تكون عرضة للأمراض.

12- مهنيًا: تعاود فرض سيطرتك من جديد في العمل بعض فترة من التراجع خلال الأيام الماضية.
عاطفيًا: الحب يغير من سير حياتك ويجعل الأمل يدق بابك من جديد بعد أن ظننت أنه بعيد عنك.
صحيًا: لا تجعل تراجعك الصحي يؤثر فيك فقاوم ذلك بالعناية بنفسك واتباع تعليمات الطبيب.

13- مهنيًا: اتبع نهجًا جديدًا في تعاملك مع الرؤساء، فالأمور لم تعد كما كانت من قبل، وعليك أن تكون حذرًا قبل التفوه بأي كلمة.
عاطفيًا: لا تترك نفسك للظروف، واتخذ قراراتك بنفسك واعمل على تنفيذها بخطى سريعة، قبل أن تجد نفسك في مواقف أنت في غنى عنها.
صحيًا: حالتك الصحية جيدة لكن الروتين الموجود في حياتك بحاجة إلى كسره من خلال السفر أو التنزه مع الأصدقاء.

14- مهنيًا: الخسارة المهنية يمكن تعويضها لاحقًا لكن خسارة المبادئ من الصعب أن تجد عوضًا لها، فضع مبادئك في المقام الأول..
عاطفيًا: الحاجة إلى الاستمتاع بلحظات رومانسية مع الحبيب أصبحت مُلحّة، خاصة بعد فترة الفتور التي تمر بها العلاقة.
صحيًا: زيادة الوزن التي تعرضت لها تفرض عليك الكثير من الأشياء، أبرزها ضرورة الذهاب لطبيب تغذية حتى لا تتفاقم الأمور.

15- مهنيًا: القمر الجديد يترافق مع كسوف جزئي يدل على بعض التجديد في حياتك، واحتفظ بالشكل الذي فرضته على أدائك منذ البداية.
عاطفيًا: الدعم الذي قدمته للشريك تجد مردوده الآن، فلا تقلق بشأن هذه المرحلة وحافظ على علاقتك به.
صحيًا: لديك قدرة كبيرة على التخلص من الضغط الذهني من خلال العودة إلى رواياتك المفضلة، فوحدك تعرف سبل راحتك.

16- مهنيًا: لا تفقد حماستك مهما حاول بعضهم التقليل من جهودك، وتأكد أن القادم أفضل لا محالة.
عاطفيًا: لا تثق بالمقربين منك أكثر من اللازم حتى لا تصدم من جديد في الأيام القادمة وتندم على أمور كثيرة.
صحيًا: لا تكثر من تناول المنبهات فجسدك بحاجة إلى راحة لا تحرمه منها.

17- مهنيًا: لا تنشر الوقيعة بين الزملاء لتصعد على حساب مشاكلهم الشخصية، فإنك بذلك تسهم في نشوء عداوة لن تكون في مصلحتك.
عاطفيًا: تخلص من النقد الهدّام للحبيب والمقربين منك حتى لا تخسرهم للأبد وتبقى وحيدًا.
صحيًا: صحتك تتطلب منك التأني في أثناء السير والانتباه إلى الطرق جيدًا، فالعجلة لا تفيد في كثير من الأحيان.

18- مهنيًا: لا تهمل واجباتك في العمل كي لا تندم فيما بعد، فعليك أن تتفانى في عملك أكثر من أي وقت مضى.
عاطفيًا: خفف على الحبيب ولا تضايقه بتهكماتك كي لا تخسره في القريب العاجل، عنده سيكون من الصعب عليك استرداده.
صحيًا: لا تكثر من تناول الحلويات الدسمة كي لا تصاب بالسمنة التي يصعب التخلص منها.

19- مهنيًا: القمر في برجك يضيء على بعض مشاريعك ويجعلك محط إعجاب الزملاء، وتوقف عن الكلام واجتهد في العمل.
عاطفيًا: شخص صادق سيطرق بابك بحبه النقي لك، فلا تضيع الفرصة واستغلها حتى النهاية.
صحيًا: جدد لياقتك البدنية بممارسة هواياتك القديمة بالسباحة مرّتين أسبوعيًا حتى لو في حوض سباحة شتويّ.

20- مهنيًا: ينتقل مركور إلى برج الحوت لينضم إلى كوكب فينوس ما يخفف حماستك واندفاعك، ولا تقع ضحية الإشاعات في مركز عملك.
عاطفيًا: اترك مساحة للاعتذار في حياتك، فأنت لست على صواب طوال الوقت مع شريك حياتك.
صحيًا: تحسّن حالتك المرضية مرتبط بقدرتك على اتباع نصائح وإرشادات الطبيب حتى لا تتسبب بانتكاسة لصحتك.

21- مهنيًا: أنت بحاجة إلى الحصول على دورات تدريبية خلال الفترة المقبلة لصقل مواهبك واكتساب المزيد من الخبرة.
عاطفيًا: حياتك العاطفية بحاجة إلى بعض التجديد حتى لا تنجرف إلى الملل الزوجي.
صحيًا: إدمان التدخين سيقضي عليك عاجلًا أم آجلا، اتخذ القرار الصحيح بالإقلاع عنه.

22- مهنيًا: لا تسخط على رئيسك في العمل لأنه لم يرشحك لمكافأة هذا الشهر، فأنت من تستحق اللوم لتقصيرك في العمل.
عاطفيًا: هدية صغيرة أو دعوة إلى عشاء رومانسي يكون حلًا جيدًا لتقريب المشاعر بينك وبين حبيبك..
صحيًا: الطاقة السلبية التي تسكن في داخلك هي بسبب تعرضك لأشخاص دائمي الشكوى من ضغوط الحياة.

23- مهنيًا: العمل دوّامة لا تنتهي، حاول ألا تأخذك إلى قاع المشاكل النفسية والتوتر وعالج مشاكلك المهنية بحكمة.
عاطفيًا: استمرار العلاقة العاطفية من طرف واحد سيجعلك تندم، الوقت مناسب للتعبير عن مشاعرك.
صحيًا: التعب الذي تعانيه ليس عضويًا في الأساس بل سببه نفسي، فعالج مشاكلك النفسية لتخف آلامك.

24- مهنيًا: أنت شخص ناجح في عملك ولا مجال للتراجع عن الخطوات التي اتخذتها في الفترة الماضية لمواصلة نجاحك.
عاطفيًا: لا تنظر إلى الماضي وما به من أخطاء لأنها قد تحدّ من قدرتك على الحياة بشكل طبيعي ولهذا عليك أن تنظر إلى الغد بنظرة أكثر تفاؤلًا.
صحيًا: لا تتخلَّ عن ممارسة الرياضة وتناول البروتينات خلال الفترة القادمة للحفاظ على صحتك.

25- مهنيًا: تتلقى اليوم دعوة من شخص فقير أعطيته قدرًا من المال أمام باب العمل فتفرج هموم يومك.
عاطفيًا: مفاجأة سعيدة في ذكر ميلادك من شريك حياتك بهدية وباحتفال كبير يدخل السعادة إلى قلبك.
صحيًا: لا تهمل حالتك الصحية وتجعل العمل كل اهتماماتك حتى لا يؤثر فيك بنتائج سلبية.

27- مهنيًا: أنت في حيرة الاختيار بين عرضين من العمل، لكل منهما مزايا خاصة ونتائج تتفاوت من حيث أهميتها.
عاطفيًا: تفقد الثقة بوجود حب ووفاء حقيقي بعد أكثر من تجربة تعرّضت فيها لتدمير المشاعر ولنوع من الخيانة.
صحيًا: تعاني عدم القدرة على الطعام وتعتقد أنّ السبب تناول وجبة غير صحية.

28- مهنيًا: يطلب منك رب العمل بذل المزيد من الجهد، وكل ما عدا ذلك لن يكون في مصلحتك.
عاطفيًا: لا تكن أنانيًا وحاول أن تتشارك مع الشريك في اتخاذ القرارات الحاسمة وخصوصًا أن بعضها مصيري في تحديد العلاقة.
صحيًا: لست مرتاحًا إلى وضعك الصحي العام، وتشعر أنّ شيئًا ما ليس على ما يرام لكنك لا تستطيع تحديده.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com