ورد الآن
الرئيسية » ابراج » حظك اليوم مع ماغى فرح السبت 23-1-2016

ماغى فرحبرج الحمل 21 آذار – 19 نيسان من ماغى فرح
أنت الآن متفق مع ذاتك بشكل كامل، وتشعر بالتناغم التام في عملك وفي حياتك الشخصية أيضًا. يؤثر ذلك على الآخرين لما لك من علاقات قوية مع شريك حياتك والعائلة، مع وجود توازن جيد وصحي بين الأخذ والعطاء. حاول الحفاظ على هدوئك الداخلي واستخدم هذا الوقت في الإعداد لأوقات أقل إيجابية قادمة.
برج الثور 20 نيسان – 20 أيار من ماغى فرح
لا يبدو أن جبال المشكلات والاضطرابات اليومية في طريقها إلى التلاشي. كن حازمًا وحاول استعادة رأيك فيما هو مهم، وإلا قد تعاني من انتكاسات دائمة. وازن الأمور بعناية، وفكر في الأهداف التي تريد تحقيقها عن جد وتلك التي يجب التغاضي عنها. إذا استطعت تنفيذ ذلك، فسوف تجد أيضًا أن الحلول أصبحت أسهل.
برج الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران من ماغى فرح
سوف يكون لديك سببًا جيدًا لكي تفرح، وتكون مستريحًا مع العالم من حولك وفي مزاج مناسب للاحتفال بهذا الإحساس. جميع المقابلات، سواء مع زملاء العمل أو العائلة، سوف تكون مجدية للغاية. لكن لا تتمادى في ذلك، وفكر في هذا اليوم على أنه هدية واظهر امتنانك من خلال المعاملة اللطيفة لمن هم حولك.
برج السرطان 21 حزيران – 22 تموز من ماغى فرح
أنت تحمل حملاً ثقيلاً من المشكلات؛ ابدأ بتخفيف الأثقال عن كاهلك، وإلا فسوف تستمر المصاعب في الزيادة. يجب أن تصل إلى استراتيجية في التعامل مع التحديات المهنية والخاصة بدون إضاعة الكثير من الطاقة في نفس الوقت. لكن لا تضيع الكثير من الوقت في التفكير. فكل يوم يمر هو يوم مفقود من العمر. لقد حان الوقت لمواجهة الأمور مباشرةً دون تأجيل.
برج الأسد 23 تموز – 22 آب من ماغى فرح
لا تندهش اذا شعرت اليوم بأنك متوعك الصحة، سيء المزاج ومشوش. يفضل أن ترى ما الخطب والاعتناء ببدنك. ستعيش فترات تملؤها الحيوية والارتخاء. لا تسمح بانعكاس عدم رضاك أمام الآخرين خاصة في العاملين بالمصالح العامة أو أمام رؤسائك، لأن هذه الفترة ليست بالوقت المناسب للدخول في مجادلات ونزاعات.
برج العذراء 23 آب – 22 أيلول من ماغى فرح
سوف تقابلك التحديات بصورة متكررة بشكل غير عادي اليوم، مسببة لك الكثير من الضغوط. ربما يجب أن تبتعد عن الطريق أحيانًا بدلاً من تحمل مسئولية كل شيء. سوف يساعك هذا على توفير طاقتك للأشياء الهامة بحق، خاصة في العمل. يجب أيضًا أن تفكر في صحتك، لأنه على المدى الطويل لن يعود عليك بالفائدة أن تستهلك كل قوتك في مدة زمنية قصيرة.
برج الميزان 23 أيلول – 22 تشرين الأول من ماغى فرح
كل ما أنت جزء منه ينتهي على أكمل وجه ولا أهمية للمشكلات التي تواجهها. احرص في هذه الفترة على عدم استئناف الأمور منذ البداية. بالعكس، تخلص مما يشغلك يوميًا ولا يريحك منذ زمن. تحرر من المضايقات أيضًا التي عكرت حياتك منذ زمن. قم بإنهاء جميع الأعمال المُعلقة وتخلص من جميع الالتزامات القديمة التي لم تعد متعلقة بك. افسح المجال استعدادًا لفترات ستكون بها الأمور أقل سلاسة.
برج العقرب 23 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني من ماغى فرح
تتزايد المشاكل التي تصادفها في مسارك، ولذلك احرص على عدم نفاذ مواردك البدنية والنفسية. تأنَ في تحديد المشاكل التي تمثل حقًا إعاقة في مسارك وتستحق التفكير فيها وتكريس طاقتك في مواجهتها. في هذا الشأن، إن إساءة تقدير الأشياء قد يؤدي بكل سهولة إلى مشاكل صحية.
برج القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول من ماغى فرح
الوقت مناسب جدًا لجميع العلاقات الشخصية، سواء كانت جديدة أو قديمة. سوف تجد عمليات التواصل مع من حولك ملهمة وغنية لأفكارك الخاصة. لكن يجب ألا تفكر فقط في المزايا التي يجلبها لك هؤلاء المعارف، وحاول التفاعل أيضًا على المستوى العاطفي، وإلا فسوف تكون مدة الاستفادة والتناغم قصيرة.
برج الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني من ماغى فرح
كل شيء سهل في الوقت الحالي وأنت تستمتع حقًا بالأمور التي تقوم بها. سوف تترك أيضًا ورائك أثر من الجاذبية الإيجابية. لا تتعجب عندما يقترب منك من هم حولك ويبوحون لك بأفكارهم. لكن لا تكن مغرورًا – اشترك في المشروعات المختلفة لأنها قد تقدم لك الإلهام فيما يخص خططك الخاصة.
برج الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط من ماغى فرح
يمكنك إحراز التقدُم إذا قمت بالتحول من الأساليب القديمة المعروفة إلى أخرى جديدة، وسوف يساعدك ذلك على النجاح في مستقبلك المهني. قد تجد دعمًا غير متوقع من الزملاء المتفتحين فيما يخص أسلوب جديد. إذا كنت عفويًا، قد تقابلك فرص جديدة تمامًا في العلاقات في حياتك الخاصة. فاجئ ذاتك والآخرين! ينطبق هذا أيضًا على ما يخص صحتك. قم بتجربة رياضة جديدة وغير تقليدية.
برج الحوت 19 شباط – 20 آذار من ماغى فرح
اليوم أنت متفق أخيرًا مع ذاتك، وهذا يتضح للآخرين من خلال سلوكك. في العمل، سوف يطلب منك الزملاء النصيحة، وكذلك الحال في حياتك الخاصة. تأكد من الاحتفاظ بالتوازن بين الأخذ والعطاء حتى تتمكن من الاستفادة من الصداقات. يجب أن تكون مهتمًا بذاتك بعض الشيء للحفاظ على هذا التوازن. قد يكون التأمل هو المدخل الصحيح.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com