Home » ابراج » حظك اليوم من ليلى عبد اللطيف اليوم الجمعة 15-1-2016

 ليلى عبد اللطيف
برج الحمل 21 آذار – 19 نيسان من “ليلى عبد اللطيف”
لأول مرة خانتك الأنماط السلوكية الاعتيادية الخاصة بك ووضعتك في مواقف حرجة. استراتيجية الحلول التي تنتهجها في المعتاد لا تحسن من الأمور، مهما حاولت مرارًا وتكرارًا. كنوع من التغيير، حاول التخلي عن تلك الأنماط الاعتيادية واتخذ منهجًا جديدًا! القيام بتغيير حاسم سيكون المخرج للمواقف والمشاكل المستعصية.
برج الثور 20 نيسان – 20 أيار من “ليلى عبد اللطيف”
كل ما تقوم بعمله حاليًا يتم على الفور وعلى أكمل وجه. كل شخص تتعامل معه من أصدقاء أو معارف أو زملاء بالعمل معجبون بحماسك وموهبتك في التعامل مع الأمور من الجانب الجيد وقدرتك على أداء كل شيء بكفاءة، مما يزيد من ثقتك بنفسك بدرجة عالية. احرص على تبادل هذا الإعجاب بنفس القدر وأن لا تنتابك النرجسية، فمتى ساءت الأمور وصارت بالعكس ، فإنك ستحتاج إلى ذلك الدعم والمعاملة.
برج الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران من “ليلى عبد اللطيف”
على الرغم من أن كل شيء كان يسير بسلاسة من قبل، يقف شيء أو شخص ما في طريقك الآن. حدد مقدار القوة التي تحتاجها للتغلب على هذه العقبات أو ما إذا كان من الأفضل تجاهلها ببساطة. الآن يجب أن تستخدم قوتك بحكمة؛ لا تسمح لنفسك بأن تتعطل أو تتحول بسبب موضوعات صغيرة. لا تسيء استخدام طاقتك وقدرتك على الاحتمال بحيث لا يكون لها تأثير.
برج السرطان 21 حزيران – 22 تموز من “ليلى عبد اللطيف”
حاليًا أنت ممزق بين الرغبة في إنجاز الأمور وخيبة الأمل لوجود حدود لذلك. لا تستخدم إصرار غير المشروط في كسر الحواجز، لأن المحيطين بك قد يفقدون صبرهم ويهجروك. انتظر حتى تهدأ الأمور ويمكنك التعامل مع الآخرين بتفهم وصبر أكثر.
برج الأسد 23 تموز – 22 آب من “ليلى عبد اللطيف”
اليوم لا تبدو قادرًا على إنجاز أي شيء، ولكن لا تدع ذلك يرجعك كثيرًا للخلف. إذا استمريت في العمل بثبات، سوف تكتشف النجاح مرة أخرى. الوضع مشابه في حياتك الخاصة، مع شريك حياتك وأيضًا مع الأصدقاء. ابحث عن الحلول للتناقضات وسوء التفاهم من خلال التواصل الهادف. يشكل التوتر خطرًا على صحتك، فابحث عن خط وسط بين الاسترخاء والنشاط.
برج العذراء 23 آب – 22 أيلول من “ليلى عبد اللطيف”
في العمل، أنت ذو تأثير مهدئ، ويلجأ إليك الزملاء لطلب النصيحة والمساعدة، وما أحسن هذا بالنسبة لثقتك وإيمانك بذاتك. تستطيع مواجهة أي شيء بسهولة. لكن لا تنسى أقرب الأمور إلى قلبك لأنك عندئذ سوف تمر بتجربة التناغم الكامل مع أحبائك. حالتك الصحية ممتازة، ولكن قد تتحسن أكثر من خلال الأنشطة الرياضية. هذه هي أحدى طرق الإعداد لأوقات صعبة قادمة.
برج الميزان 23 أيلول – 22 تشرين الأول من”ليلى عبد اللطيف”
قد يكون اليوم مضطربًا، فمن ناحية، الكثير من الأشياء لن تسير على رغبتك، ومن ناحية أخرى، ستجد نفسك في مواقف صعبة بسبب من هم حولك. لا تبالغ في ردة فعلك، ولكن حاول استعادة هدوئك، وحاول فرض ذلك على الآخرين وعندئذ سوف تخرج سالمًا من هذا الموقف غير السار.
برج العقرب 23 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني من “ليلى عبد اللطيف”
يمكنك اليوم العمل بشكل بنّاء من خلال الفريق، وهذا يعني أنك سوف تستطيع تطبيق أصعب الأفكار اليوم. سوف تتلقى دعمًا بشكل خاص من خلال العمل وكذلك حياتك الشخصية، أظهر حبك للآخرين بهدف تقوية العلاقات. قد تقابل اليوم حب حياتك، فافتح عينيك جيدًا!
برج القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول من “ليلى عبد اللطيف”
في الغالب لن تصادفك أية عقبات من الآخرين، وسوف تتعرف على أشخاص جدد بسرعة وبأقل مجهود. إذا استخدمت هذه المعرفة، فسوف تتحقق الصداقات المجدية على المدى البعيد. اليوم يبدو أنه ليس هناك مشكلة لا تستطيع حلها، وتسمح لك حالتك المزاجية الجيدة وتفاؤلك بالنظر بالثقة إلى المستقبل. فقط عليك ترك التوتر اليومي ورائك.
برج الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني من”ليلى عبد اللطيف”
كن شجاعًا واقتسم آمالك ورغباتك مع الآخرين، وسوف تتلقى الكثير من ردود الأفعال الإيجابية التي سوف تعطيك الحافز الإضافي لتحقيق أحلامك، كما ستقوم باجتذاب المزيد من المؤيدين. حتى في مكان العمل، سوف يستمع الآخرون بسهولة إلى أفكارك، لكن لا تكن رافضًا للنصيحة والنقد، لأنها قد تكمِل وتحسِن من خططك.
برج الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط من “ليلى عبد اللطيف”
أنت مفعم بالحيوية والنشاط البدني والذهني؛ استخدم إمكاناتك في اتخاذ القرار السليم لتنفيذ مخططاتك والتقدم إلى الأمام في مشروعاتك. لن يفيدك الاكتفاء بالأمجاد الماضية والسلبية! لديك الآن قدرة التعامل بدقة وحكمة مع جميع المواقف التي تواجهها وتتعرض لها، فتأكد من استغلالك لها بقدر الإمكان!
برج الحوت 19 شباط – 20 آذار من “ليلى عبد اللطيف”
حماسك يمكنك من العمل بنجاح من خلال فريق، كما يمكنك ترك علامتك بهدوء إذا قمت بإنجاز المهام مع الآخرين. لكن تذكر أن نجاح المجموعة هو الأهم – وليس الأنا الخاصة بك. سوف ينتج عن ذلك أيضًا مناخًا جيدًا في المنزل. قد يؤدي السلوك الأناني إلى الإضرار بعلاقاتك الأسرية على المدى البعيد.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com