Cedar News | Lebanon News

تمام سلام يضحي بمقعده و”صلاحياته‎” لسيدة

“ثمة رواية تتداولها المجالس السياسية في بيروت، لمناسبة الصراع على الصلاحيات وأعطال مطار بيروت. فقد ‏أفاد شهود عيان بأن إحدى السيدات وصلت متأخرة إلى مطار بيروت، وإستغلت نفوذها للحاق بطائرة “الميدل ‏إيست” المتجهة إلى عاصمة أوروبية، لكن الشركة المعنية اشترطت عليها أن تنال أربعة مقاعد في جناح رجال ‏الأعمال ومقعداً خامساً في الدرجة العادية. وفور دخولها الطائرة، انهالت بالشتائم على رئيس الحكومة السابق تمام ‏سلام بأنه احتل مقعدها ولم تترك مسؤولاً أو وزيراً أو مرجعاً معنياً في الدولة إلا راجعته هاتفياً، طالبة استعادة ‏مقعدها لأنها ترفض منحها مقعداً خامساً عادياً. غير أن سلام قرر ترك مقعد الدرجة الأولى لها وأخذ مقعدها ‏العادي، وقد حاول البعض ثنيه عن خطوته بترك مقاعدهم للسيدة الفاقدة أعصابها (أمرت إدارة المطار بإنزالها من ‏الطائرة، لكنها رفضت)، إلا أنه تمسك بخطوته، ما جعل أحد المديرين على متن الطائرة يقول بصوت عال: ‏‏”شفتوا ليش منطالب بعدم المس بالصلاحيات‎”!‎
الأخبار